أخطر 10 حيوانات تعيش في المغرب (مع الصور)

أخطر 10 حيوانات تعيش في المغرب (مع الصور)

توفر المغرب موطنًا لمئات الأنواع من الحيوانات، بما في ذلك أكثر من 100 نوع من الثدييات، و210 أنواع من الطيور، و90 نوعًا من الزواحف.

مقارنة بدول افريقيا جنوب الصحراء، فالمغرب تفتقر الى الثدييات الكبيرة التي انقرضت الكثير منها بسبب الصيد والصراع مع السكان المحليين، كما حدث مع الأسد البربري (أسد الاطلس).

الثدييات الكبيرة التي لا تزال تعيش في المغرب اليوم هي مثل:

  • خنزير شمال افريقيا البري
  • الضبع المخطط
  • عناق الأرض
  • الثعلب الأحمر
  • غزال دوركاس
  • الأيل البربري

اخطر حيوانات المغرب هي بلا شك الافاعي والعقارب السامة المسؤولة عن معظم الوفيات بين البشر في المملكة، وهي شائعة في الأقاليم الجنوبية ووسط المملكة، وغالبيتها غير مؤذية، لكن بعضها كذلك.

فيما يلي نتعرف وإياكم على أخطر عشر حيوانات تعيش في المغرب مع صورها.

10. الذئب الذهبي الافريقي

الذئب الذهبي الافريقي

نوع من الكلبيات يعيش في شمال وغرب افريقيا في معظم الدول العربية الافريقية، بما في ذلك المغرب، وهو يسكن الارتفاعات العالية التي تتراوح من 2200 الى 4620 متر، لكن قد يتواجد أيضا عند مستوى سطح البحر.

يتواجد الذئب الذهبي الافريقي بكثرة بالقرب من المستوطنات البشرية، وكثيرا ما يهاجم الحضائر ويفترس الماشية، وخاصة الحملان.

بشكل عام، لا يشكل هذا الذئب أي خطرا على الانسان، ويميل دائما الى الهرب، ومع ذلك، هناك تقارير وشهادات عن ذئاب هاجمت البشر، لكنها استثنائية ونادرة للغاية، وجودها في هذه القائمة يرجع الى قلة الحيوانات الخطيرة في المغرب وليس لأنها تصنف كأنواع خطيرة.

9. العنكبوت المتدحرج

العنكبوت المتدحرج

نوع من العناكب ينتمي الى فصيلة العناكب الصيادة يعيش حصرا في صحاري المغرب في شرق المملكة، ويسمى أيضا بـ “عنكبوت العجلة” بسبب استخدامه لأسلوب فريد في الركض عند الشعور بالخطر عن طريق شقلبات الى الأمام أو الخلف.

العنكبوت المتدحرج حيوان ليلي ومن النادر مشاهدته خلال النهار، وكما العناكب الصيادة الأخرى، فهو سام، لكن سمه لا يعتبر مميتًا للبشر، ودائما ما يختار الهرب بدلا من المواجهة عند مصادفة البشر.

لا يعرف كثيرا عن لدغة هذا العنكبوت بالذات، لكن المعروف أن لدغات بعض أنواع فصيلته قد تسبب ألمًا حادًا مصحوبا بتورم موضعي، وأحيانا الشعور بالغثيان والصداع واضطراب في ضربات القلب، والإناث بشكل عام أكثر عدوانية من الذكور.

8. العناكب الجملية

المعتزلات (عناكب)

العناكب الجملية او المعتزلات، هي رتبة تنتمي الى طائفة العنكبوتيات، وهي تختلف عن العناكب الحقيقة كما تختلف العقارب عن العناكب، ويقدر عدد أنواعها بنحو 1000 نوع، وهي صغيرة ونادرا ما يزيد طولها عن 12 سم.

تتميز العناكب الجملية بسرعتها العالية وشكلها المخيف قليلا، وهي كثيرا ما تحاول مطاردة الناس، ليس لإيذائهم، بل فقط للاختباء في الظل الذي يفوره الإنسان.

لدغة الأنواع الكبيرة مؤلمة للغاية، لكنها غير سامة ولا تمتلك هياكل يمكنها ان تحقن السم في الأنسان مثل الأنياب عند العناكب الحقيقة او ابرة الذيل عند العقارب.

7. الضبع المخطط

الضبع المخطط

الضبع المخطط هو أحد أنواع الضباع الأربعة، وهو يعيش في شمال افريقيا وغرب اسيا في معظم الدول العربية، بما في ذلك المغرب، وعلى الرغم من نطاقه الشائع، إلا انه نوع نادر ويُنصف من قبل الاتحاد لحفظ الطبيعة كنوع “قريب من الخطر”.

الضباع المخططة لا تهاجم البشر إلا في حالة نادرة، وعادة ما تستهدف الأطفال، وهناك تقارير عديدة عن ضباع افترست البشر، لكن ليس في المغرب، وهي بشكل عام خجولة وتميل في معظم الأحيان الى الهرب.

قد تظهر الضباع بعض السلوكيات الجريئة ضد البشر، وخاصة في الليل، وستهاجم اذا شعرت بالتهديد، وهي تتمتع بفكوك قوية ويمكن ان تسبب إصابات خطيرة.

6. العقرب العربي سمين الذيل

العقرب العربي دهني الذيل

5. الخنزير البري

أخطر حيوانات المغرب غير الأفاعي والعقارب هي خنازير شمال افريقيا البرية التي تعيش في جميع انحاء المملكة.

تقضي الخنازير معظم وقتها خلال النهار في أعماق الغابات، وتخرج ليلا الى القرى القريبة بحثًا عن الطعام في الأراضي الزراعية.

تصبح هذه الحيوانات عدوانية للغاية عندما تشعر هي او صغارها بالخطر، وضربة واحدة من رأسها قد تكون قاتلة للأطفال، ويمكن ان تسبب كسرًا أو عاهة للبالغين في منطقة الفخذ.

4. أفعى الجارية

أفعى الجارية

3. الأفعى المقرنة

2. الأفعى النفاثة

الأفعى النفاثة

1. الكوبرا المصرية