سعدان تونكين أفطس الأنف

سعدان تونكين أفطس الأنف

سعدان تونكين أفطس الأنف هو نوع من السعادين يعيش في أقضى شمال الهند الصينية، ويعتبر من أندر أنواع جنسه الى جانب السعدان أفطس الأنف الرمادي.

  • الاسم العلمي: Rhinopithecus avunculus
  • الفصيلة: سعادين العالم القديم
  • الجنس: السعدان أفطس الأنف
  • النطاق: شمال الهند الصينية (فيتنام)
  • الطول: 51 – 65 سم
  • الوزن: 8.3 – 13.8 كجم
  • النضج: 4 – 7 أعوام
  • فترة الحمل: 200 يوما
  • السلوك: اجتماعي للغاية
  • الحالة: مهدد بخطر انقراض أقصى

الفصيلة والجنس

سعدان تونكين أفطس الأنف

ينتمي سعدان تونكين أفطس الأنف الى جنس السعدان أفطس الأنف (Rhinopithecus) الذي يضم خمسة أنواع تعيش جميعها في شرق وجنوب شرق آسيا في الصين والدول المجاورة.

السعدان أفطس الأنف هو أحد أجناس فصيلة سعادين العالم القديم (Cercopithecidae)، وهي فصيلة تنتمي الى رتبة الرئيسيات (Primates) تحتوي على حوالي 159 نوعا.

النطاق والموئل

يعيش سعدان تونكين أفطس الأنف في شمال دولة فيتنام في المناطق شبه الاستوائية، وغالبا ما يسكن الغابات دائمة الخضرة على ارتفاعات تتراوح من 200 الى 1200 متر، أي أقل من الارتفاعات التي تتواجد بها باقي انواعه جنسه.

إضافة الى ذلك، فهذا السعدان هو الوحيد في جنسه الذي يعيش في المناطق شبه الاستوائية.

التكاثر والحمل

لا يعرف بالتحديد متى تتكاثر هذه السعادين، لكن باقي انواعه جنسها تتكاثر طوال أيام السنة، وتصل الى ذروتها في الفترة بين أغسطس وسبتمبر.

فترة الحمل تستمر لنحو 200 يوم، وتلد الأنثى في العادة صغيرًا واحدًا، وفي أحيان نادرة قد تلد توأمًا.

تصبح الانثى ناضجة جنسيًا في الرابعة من عمرها، بينها يصبح الذكر كذلك في السابعة،.

لا يُعرف متوسط عمر هذا النوع بالتحديد، لكن الأنواع المشابهة لتعيش لنحو 20 عامًا في البرية، وقد تعيش في الاسر لـ 29 عامًا.

السلوك

يعيش سعدان تونكين في مجموعات كبيرة تضم عشرات السعادين الأخرى، وبدورها تنقسم هذه المجموعات إلى وحدات أصغر.

تتألف هذه الوحدات إما من ذكر مهيمن واناث مع صغارهن، أو من عدة ذكور بالغة، وهي تنشط نهارا وتنام ليلًا.

الطعام والمفترسات

يتغذى سعدان تونكين أفطس الأنف على أوراق الشجر، لاسيما أورق الخيزران، ويتغذى كذلك على الفواكه والبذور والزهور.

ليس لدى السعدان مفترسات طبيعية معروفة، ومع ذلك، قد تكون صغاره طعامًا لبعض الافاعي الكبيرة والطيور الجارحة والقطط البرية.

الحالة

يصنف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة سعدان تونكين أفطس الأنف كنوع “مهدد بخطر انقراض أقصى”، ويقدر المصدر ذاته أن أعداده في البرية تتراوح من 80 الى 100 سعدان فقط.

اصطاد البشر هذا السعدان من أجل لحمه وأعضائه التي تستخدمه في صناعة الادوية، والتي لا توجد هناك أدلة علمية عن فعاليتها، ومع ذلك، لا يزال الاتجار بأجزائها قائمًا.