لماذا تُسمى الكثير من الحيوانات باسم “ستيلر”؟

لماذا تُسمى الكثير من الحيوانات باسم “ستيلر”؟

اذا كنت مهتمًا قليلا بالحياة البرية، فلابد أنك لاحظت وجود عدد من الأنواع التي تحمل اسم “ستيلر”، خاصة الأنواع التي تعيش في أقصى النصف الشمالي من الكرة، لكن لماذا؟ وما سر هذا الاسم؟

جميع الحيوانات التي تحمل اسم “ستيلر” سُميت بهذا الاسم تكريمًا لعالم النبات والحيوان الألماني جورج فيلهلم ستيلر، والذي يرجع له الفضل في اكتشاف الكثير من الأنواع الجديدة، ويعتبر واحدًا من أشهر علماء الطبيعة في القرن الثامن عشر.

من هو جورج فيلهلم ستيلر؟

من هو جورج فيلهلم ستيلر؟

جورج ستيلر هو عالم ألماني ولد في سنة 1709 بمدينة باد فيندسهايم في جنوب وسط ألمانيا، وقد درس اللاهوت والطب في صغره، ومن ثم حول اهتمامه الى العلوم الطبيعية.

شارك ستيلر في العديد من البعثات الاستكشافية، خاصة الى مضيق بيرينغ بين سيبيريا وأمريكا الشمالية، وقد قام خلالها بتوثيق مجموعة من النباتات والحيوانات في المنطقة.

أدت ملاحظات ستيلر الى اكتشاف ووصف العديد من الأنواع الجديدة، وبعض هذه الحيوانات سُميت باسمه، وهذا ما يفسر لماذا الكثير من الحيوانات التي تحمل هذا الاسم تعيش تحديدًا في شمال المحيط الهادئ.

ببعض الحيوانات التي اكتشفها ستيلر وسميت باسمه هي:

  • قيق ستيلر
  • أسد البحر ستيلر
  • بقرة البحر ستيلر (منقرضة)

توفي ستيلر بشكل مفاجئ خلال احدى رحلاته الاستكشافية، وكان لا يزال في السابعة والثلاثين فقط من عمره، وعلى الرغم من قصر حياته، إلا أن عمله كان له أثر كبير على فهمها للحيوانات بشكل عام، ولحيوانات مضيق بيرينغ بشكل خاص.

قيق ستيلر

قيق ستيلر

قيق ستيلر او القيق المتوج الطويل، هو نوع من قيق العالم الجديد يسكن جبال أمريكا الجنوبية والوسطى، ويشبه كثيرًا في شكله القيق الأزرق (Cyanocitta cristata)، وحتى أن البعض يطلق عليه القيق الأزرق.

سمي الطائر بهذا الاسم لأن فيلهلم ستيلر كان أول من يصفه، وذلك في سنة 1741، وهو اليوم ينقسم الى 13 نوعًا فرعيًا.

يتراوح طول جسم قيق ستيلر من 30 الى 34 سنتيمترًا، ويزن ما بين 100 الى 140 غرامًا، وهو يتميز بريش أزرق ورأس بني مسود أو فاتح حسب نوعه الفرعي، وله أرجل أطول قليلا من القيق الأزرق.

أسد البحر ستيلر

أسد البحر ستيلر

نوع كبير من أسود البحر يعيش في مياه شمال المحيط الهادي عند سواحل أمريكا الشمالية وروسيا (سيبيريا)، ويعتبر ثاني أكبر أنواع أسود البحر بعد أسد بحر نيوزيلندا، والسابع بين أنواع زعنفيات الأقدام.

كان جورج فيلهلم أول من وصف أسد البحر ستيلر، وذلك في سنة 1741، وهو يحظى اليوم بالكثير من الاهتمام من قبل العلماء بسبب ندرته وانخفاض أعداده في البرية، ولأسباب غير واضحة الى حد كبير.

يُظهر أسد البحر كما زعنفيات الأقدام الأخرى ثنائية جنسية شكلية كبيرة، بحيث ان حجم الذكر أكبر بكثير من الأنثى، ويمكن أن يصل وزنه تقريبا الى ضعف وزن الأنثى.

تزن الانثى في العادة ما بين 240 الى 350 كيلوغرامًا، بينما الذكر يزن ما بين 450 الى 1120 كيلوغرامًا.

عقاب ستيلر البحري

عقاب ستيلر البحري

نوع من العقبان يتميز بحجم كبير مقارنة بباقي أنواع العقبان، وهو في الواقع أكبر أنواع العقبان، ويحتل المرتبة الثالثة بين أكبر الطيور الجارحة على وجه الأرض من حيث طول الجناحين.

يتواجد هذا العقاب حصرًا عند سواحل آسيا الشرقية في روسيا وشبه الجزيرة الكورية واليابان وتايوان والصين، وهو طائر نهاري يتغذى بشكل رئيسي على الأسماك، وخاصة سمك السلمون.

وُصف عقاب ستيلر البحري لأول مرة في سنة 1811 من قبل عالم الطبيعة الروسي بيتر سيمون بالاس، لكنه لم يسمى على اسمه، بل سُمي على اسم جورج ستيلر من قبل الاتحاد الدولي لعلماء الطيور.

يجدر بالذكر ان بيتر سيمون بالاس سميت على اسمه أيضا الكثير من الحيوانات، بما في ذلك أحد أنواع العقاب، وهو عقاب بالاس السمكي (Haliaeetus leucoryphus).

بعض الحيوانات الأخرى التي سميت على اسم بالاس هي:

  • قط بالاس ((Otocolobus manul)
  • سنجاب بالاس (Callosciurus erythraeus)
  • جزم بالاس (Carpodacus roseus)
  • غاق بالاس (Urile perspicillatus)
  • نورس بالاس (Ichthyaetus ichthyaetus)
  • قطوة بالاس (Syrrhaptes paradoxus)