ما الطائر الذي يحلق لأعلى ارتفاع في السماء؟

ما الطائر الذي يحلق لأعلى ارتفاع في السماء؟

لأنها تتغذى وتعشعش على الأشجار أو على الأرض، فمعظم الطيور تُفضل الطيران على ارتفاعات منخفضة، خاصة الصغيرة منها التي تحاول تجنب المفترسات، والتي تتغذى على الحشرات وغيرها من الحيوانات المتناهية الصغر.

إضافة الى ذلك، فغالبية أنواع الطيور لا يمكنها التحليق عاليًا لأسباب كثيرة، لكن هناك استثناءات، فبعض الطيور يمكنها الوصول الى ارتفاعات عالية جدا، وتفعل ذلك ليس فقط لقدرتها على ذلك، بل لأسباب أخرى.

الطيور المهاجرة تُفضل التحليق عاليًا لتفادي مقاومة الهواء واضطرابات الرياح في الارتفاعات المنخفضة، وبعضها يمكن ان تطير على ارتفاع يصل الى 8 الاف متر، تقريبا نفس ارتفاع جبل ايفرست عن مستوى سطح البحر.

البحث عن الطعام هو سبب أخر يدفع الطيور الى التحليق لارتفاعات كبيرة، لاسيما الطيور الجارحة مثل النسور والعُقبان التي تتمتع ببصر حاد يُمكنها من رصد الجثث والفرائس من مسافات بعيدة بشكل لا يصدق.

حتى الان، لا نعرف أقصى علو يمكن للطيور أن تحلق إليه، لكننا نعرف أن هناك طائر يمكن أن يصل الى ارتفاعات تعجز عنها كل الطيور الأخرى، فمن هو؟ والسؤال الأهم، كيف عرفنا ذلك؟

ما الطائر الذي يحلق لأعلى ارتفاع؟

النسر الأبقع

الطائر الذي يُحلق لأعلى ارتفاع في السماء هو النسر الابقع (Gyps rueppelli)، والمعروف أيضا باسم “نسر روبيل”، والذي يمكنه أن يصل الى ارتفاع 11,300 متر عن مستوى سطح البحر.

نحن نعرف ذلك بعدما اصطدمت طائرة تجارية فوق أبيدجان بساحل العاج بنسر أبقع على ارتفاع 11.3 الف متر في سنة 1973.

هذا يعني ببساطة ان الطائر كان يحلق على ارتفاع 11.3 الف متر عن الاصطدام، وهو غالبا ليس أعلى ارتفاع يمكن أن يصل اليه، لكنه يظل السجل الوحيد الموثوق، ومن المحتمل أن يتم تسجيل رقم أعلى مستقبلا، وهناك احتمال بسيط أن يكون لتحليق طائر أخر.

حتى ذلك الحين، سيظل النسر الأبقع صاحب الرقم القياسي لأعلى تحليق، وهو كما النسور الأخرى يتميز بأجنحة طويلة، وفي الواقع، فهو يمتلك أجنحة أطول من أي جارح أخر يعيش في افريقيا.

لدى النسر الأبقع أيضا عظام نحيفة وخفيفة الوزن، ويمكنه التحليق عاليًا دون الكثير من الجهد، كما أنه يتمتع بجهاز تنفسي فعال يُمكنه من استخلاص الأكسجين بكفاءة من الهواء الرقيق على الارتفاعات العالية.

يتغذى النسر الأبقع على الجثث، ويحتاج الى التحليق لارتفاعات عالية للحصول على أفضل رؤية لمحيطه، وعادة ما يطير على ارتفاعات تتراوح من 4 الى 7 الاف متر.

الكركي الشائع

الكركي الشائع

طائر كبير يعيش في أجزاء متفرقة من العالم القديم، بما في ذلك أجزاء من عالمنا العربي في شمال المغرب والجزائر وتونس، وتقريبا جميع أنحاء مصر والسودان، وأجزاء من العراق والأردن.

يتراوح طول الطائر من 100 الى 130 سنتيمترًا، وطول جناحيه من 180 الى 240 سنتيمترًا، ويزن ما بين 3 الى 6.1 كيلوغرام، ومع أنه قادر على الطيران، إلا أنه يقضي معظم حياته على الأرض.

الكركي الشائع نوع مهاجر، ويُعرف بأنه قد يطير الى ارتفاعات عالية جدا خلال هجرته، وتصل أحيانا الى 10,000 متر عن مستوى سطح البحر، وهو ثاني أعلى تحليق مسجل لطائر بعد النسر الابقع.

الإوز مخطط الرأس

الإوز مخطط الرأس

نوع من الأوز يعيش في آسيا الوسطى، ويهاجر خلال الشتاء الى جنوب القارة حتى شبه القارة الهندية، وكما الكركي الشائع، يمكن لهذا الإوز أن يُحلق على ارتفاعات عالية جدا خلال هجرته.

يُحلق الإوز مخطط الرأس على ارتفاع يصل الى 8,200 عن مستوى سطح البحر، وعلى ارتفاع 8,481 مترا وفقا لبعض المصادر، وهناك حتى من يدعي مشاهدته بالقرب من قمة جبل إيفرست على ارتفاع 8,848 مترًا.

يصل الإوز الى هذه الارتفاعات خلال هجرته عبر سلسلة جبال الهيمالايا، ومع ان هناك مسارات أخرى كثيرة عبر هذه السلسلة على ارتفاعات منخفضة، إلا أن الطائر يختار التحليق لمثل هذه الارتفاعات العالية، ولا يعرف العلماء لماذا يقوم ذلك.